تجمع المعادن والصناعات المعدنية
نظرة عامة

شهدت المملكة العربية السعودية في السنوات الأخيرة نمواً كبيراً في إنتاج المنتجات المعدنية الأولية والمتوسطة والتحويلية للأسواق المحلية ولغايات التصدير.

وتسعى المملكة في الوقت الحاضر إلى زيادة مشاركة قطاع المعادن والصناعات المعدنية في الاقتصاد الوطني كجزء من رؤية المملكة 2030. وعلى هذا الأساس، تقوم التجمعات الصناعية مع شركائها الإستراتيجيين بالعمل على التوسع في استكشاف المعادن وفي نشاطات التعدين (الصناعات الأولية)، وفي صناعات المواد الأولية (المتوسطة)، ومن ثم تطوير منتجات قابلة للمنافسة عالمياً وذات قيمة مضافة، مكتملة وغير مكتملة (تحويلية)، ما يدعم أهداف المملكة التي تسعى إلى التنوع والتطور في الصناعات المتقدمة مثل السيارات، قطع معدات الفضاء، بناء السفن، المكائن والمعدات، وغيرها.

يركز تجمع المعادن والصناعات المعدنية جهوده في الوقت الحاضر على توسيع القاعدة الصناعية في مجال الألمنيوم، والحديد والنحاس، وفي تطوير صناعات معدن التيتانيوم، والتانتالوم، والنيوبيوم، وعناصر الأرض النادرة والكوارتز/ السيليكا.

إن في وفرة منتجات الألمنيوم الأولية المنافسة في المملكة ما يشكل قاعدة صلبة لتطوير منتجات عالية القيمة من الألمنيوم الداخل في صناعة السيارات، وقطع معدات الفضاء، إلى جانب صناعات متقدمة أخرى.

كذلك، فإن الطلب المحلي الكبير والمتزايد على المنتجات الحديدية يمثل فرصاً مميّزة لتطوير مناجم خام الحديد الذي تتوفر منه كميات كبيرة في المملكة، ولإنتاج حبيبات الحديد. ويعتبر الطلب المتنامي من صناعات الزيت والغاز والطاقة والسيارات وبناء السفن، عاملاً بمثابة فرصة لإنتاج منتجات معدنية جديدة مثل الصفائح، رولات الحديد، وصب وسباكة المعادن المخصوصة.

وبالمثل، فإن الطلب الحالي الكبير على منتجات النحاس (الكابلات والقضبان) يوفر فرصة للتوسع في عمليات التنقيب عن النحاس، وتطوير مصهر للنحاس، وكذلك التوسع في الصناعات التحويلية القائمة حالياً في منتجات جديدة مثل الأنابيب والقضبان والصفائح، وغيرها.

ينت الدراسات الجيولوجية وجود مصادر لكميات وفيرة من التانتالوم والنيوبيوم وعناصر الأرض النادرة في المملكة. وفي حقيقة الأمر، فإن منجم "الغرية" يعتبر ثاني أكبر المصادر للنيوبيوم في العالم، ومن المتوقع أن يساهم بحصة كبيرة في سوق معادن التانتالوم الأساسية. كذلك يحتوي هذا المنجم على الزرقون الذي سيتم النظر في استكشافه. وتستخدم هذه المنتجات في عدد من التطبيقات مثل المكثفات، وأدوات قص الكاربايد، وأسلاك (MRI)، وغير ذلك.

كذلك، بينت عمليات استكشاف الكوارتز في عدد من المواقع احتمال وجود كميات كبيرة منه، حيث إنه يستخدم في إنتاج العديد من المنتجات ومنها معدن السيليكون، والسيليكونات، وحشوات (EMC)، والعدسات البصرية، وغيرها.

تشتمل أهداف تجمع المعادن والصناعات المعدنية على ما يلي:

  • إيجاد فرص استثمارية في قطاع التنقيب وفي الصناعات المعدنية، وتشجيع ودعم الاستثمارات السعودية والأجنبية.
  • تعظيم الأثر الاقتصادي للموارد المحلية من خلال الاستفادة القصوى من المحتوى المحلي وسلسلة القيمة وإيجاد فرص وظيفية دائمة لليد العاملة السعودية.
  • تعزيز التنافسية والإبداع من خلال تطوير الكفاءات.
  • •تلبية احتياجات السوق وزيادة الصادرات من المنتجات المعدنية المكتملة وغير المكتملة ذات القيمة المضافة العالية.
  • المساهمة في نمو المناطق الأقل تطوراً في المملكة العربية السعودية.

الفُرص

المزايا والفرص الاستثمارية

يعمل برنامج التجمعات الصناعية، ممث ً بتجمع المعادن والصناعات المعدنية، على تطوير العديد من الفرص، ومنها: · تعدين خام الحديد ومعالجته · تعدين خام …

  معرفة المزيد

قصص نجاح