نبذة عنا
نبذة عنا
من خلال استراتيجيتها طويلة المدى، والمبادرات الأخرى كرؤية السعودية 2030، أكدت الحكومة السعودية على تفعيل سياستها في التنوع الاقتصادي ورفع مساهمتها في قطاع التصنيع متسارع النمو وفي القطاعات الصناعية في المملكة الموجهة للتصدير من أجل تحقيق الزيادة في إجمالي الناتج المحلي
يعمل برنامج التجمعات الصناعية الذي تأسس في العام 2008م كوكالة حكومية، على قيادة عمليات التطوير في عدة قطاعات صناعية متسارعة النمو وموجهة للتصدير إلى خارج المملكة

 تجمّع صناعة السيارات وأجزائها
تجمع المعادن والصناعات المعدنية
 تجمّع الطاقة المتجددة
تجمع الصناعات الكيماوية
تجمع الصناعات الدوائية والتقنية الحيوية
تجمع الأجهزة الطبية
تجمع مواد البناء
تجمع الآلات والمعدات
تجمع تحضير المنتجات الغذائية
تجمع الطيران
وتشترك هذه الصناعات التي اختيرت بحرص شديد في خاصيتين رئيسيتين: أولاً أنها تستخدم هذه الموارد الطبيعية المتوفرة بكثرة في الأراضي السعودية، وثانياً أنها تتوفر جميعاً بإمكانيات واعدة ويعرف العديد من المستثمرين الآن الكثير عن الإمكانيات المتوفرة في المملكة العربية السعودية: ففي العام 2010 استقطبت المملكة استثمارات خارجية بلغت (32) مليار دولار أمريكي؛ وهذا ما يتجاوز استثمارات أية دولة أخرى في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.  إن اختيارك للملكة العربية السعودية كقاعدة انطلاق لمشاريعك التصنيعية، يجعلنا على ثقة بأنك ستستفيد من العائدات المالية الممتازة ومن الحصة المتزايدة في السوق في منطقة الخليج العربي وشمال أفريقيا. 
إن دورنا هو أن ندعمك لنجعل استثمارك الصناعي في المملكة حقيقة واقعة. وللقيام بهذه المهمة، اعتمدنا فريقاً من الخبراء في الصناعات التي نسعى لتطويرها ولهم معرفة تامة بالظروف المحلية السائدة.  فهذا هو الوقت المناسب للاستثمار في التجمعات الصناعية الجديدة في المملكة.